الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( فصل ) :

وأما شرائط الركن فأنواع منها : أن لا يكون واجدا للماء قدر ما يكفي الوضوء أو الغسل في الصلاة التي تفوت إلى خلف ، وما هو من أجزاء الصلاة لقوله تعالى { فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا } شرط عدم وجدان الماء لجواز التيمم وقول النبي صلى الله عليه وسلم { التيمم وضوء المسلم ولو إلى عشر حجج ما لم يجد الماء ، أو يحدث } جعله وضوء المسلم إلى غاية وجود الماء ، أو الحدث ; ، والممدود إلى غاية ينتهي عند وجود الغاية ولا وجود للشيء مع وجود ما ينتهي وجوده عند وجوده وقال صلى الله عليه وسلم { التراب طهور المسلم ما لم يجد الماء أو يحدث } ، ولأنه بدل ، ووجود الأصل يمنع المصير إلى البدل ، ثم عدم الماء نوعان : عدم من حيث الصورة ، والمعنى ، وعدم من حيث المعنى لا من حيث الصورة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث