الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء قال لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وحال بينهما الموج فكان من المغرقين

يعصمني من الماء أي: يمنعني من الماء فلا يغرقني، قال نوح الذي يعلم من الله أنه الهلاك المدمر لا عاصم اليوم من أمر الله إلا من رحم وهم الذين نجوا في السفينة مع أبيك وأهلك ومن تبعه.

وكان الموج الشديد الهائل كالجبال الذي حال بين نوح عليه السلام وابنه، وكان من المغرقين لأنه رضي أن يكون مع الكافرين تناله مما نالهم مع أنه ابن نوح، فليس للإنسان إلا ما سعى، وأن سعيه سوف يرى.

بعد أن غرقوا ولم يبق منهم ديار جزاء ما اقترفوا وأشركوا، رفع الله الماء الذي كان إهلاكا لهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث