الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

36 - 49 - 3 - باب منه .

14151 - عن سليمان بن عمرو بن الأحوص الأزدي قال : حدثتني أمي : أنها رأت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - رمى الجمرة من بطن الوادي ، وخلفه إنسان يستره من الناس أن يصيبوه بالحجارة ، وهو يقول : " أيها الناس ، لا يقتل بعضكم بعضا ، وإذا رميتم فارموا بمثل حصى الخذف " . ثم أقبل فأتته امرأة بابن لها فقالت : يا نبي الله ، إن ابني هذا ذاهب العقل فادع الله له قال لها : " ائتيني بماء " . فأتته بماء في تور من حجارة ، فتفل فيه وغسل فيه وجهه ، ثم دعا فيه ، ثم قال : " اذهبي فاغسليه به واستشفي الله " .

فقلت لها : هبي لي منه قليلا لابني هذا ، فأخذت منه قليلا بأصابعي ، فمسحت بها شفة ابني ، فكان من أبر الناس ، فسألت المرأة بعد : ما فعل ابنها ؟ قالت : برئ أحسن البرء
.

قلت : روى أبو داود منه رمي الحجارة .

رواه أحمد والطبراني ، ورجاله وثقوا ، وفي بعضهم ضعف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث