الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الدال والثاء وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الدال والثاء وما يثلثهما

( دثر ) الدال والثاء والراء أصل واحد منقاس مطرد . وهو تضاعف شيء وتناضده بعضه على بعض . فالدثر : المال الكثير . والدثار : ما تدثر به الإنسان ، وهو فوق الشعار . فأما قول القائل : ‏


والعكر الدثر‏

فإنه أراد الدثر فحرك الثاء ، وهو الكثير :

‏ ومن الباب تدثر الفحل الناقة ، إذا تسنمها ، كأنه صار دثارا لها . وتدثر الرجل فرسه ، إذا وثب عليه فركبه . والدثور : الرجل النئوم . وسمي لأنه يتدثر وينام . فأما قولهم رسم داثر ، فهو من هذا ، وذلك أنه يكون ظاهرا حتى تهب عليه الرياح وتأتيه الروامس ، فتصير له كالدثار فتغطيه . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث