الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 251 ] أوس بن أبي أوس

التالي السابق


ثقفي ، وهو أوس بن حذيفة عند الإمام أحمد ، وفرق بينهما بعضهم كما ذكره الحافظ في "الإصابة" في ترجمة أوس بن أبي أوس ، وقال في ترجمة أوس بن حذيفة : هو أوس بن أبي أوس ، روى له أبو داود ، والنسائي ، وابن ماجه ، وصحح من طريقه أحاديث ، وهو والد عمرو . قال أحمد : أوس بن أبي أوس ، وهو أوس بن حذيفة .

وقال البخاري في "تاريخه" ، وابن حبان : أوس بن حذيفة والد عمر ، يقال : هو أوس بن أبي أوس ، ويقال : أوس بن أوس; أي : بدون لفظة "أبي" .

وقال أبو نعيم : اختلف المتقدمون ، فذكر الخلافات الثلاثة .

توفي سنة تسع وخمسين .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث