الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل المهر للنسوة إذا كن أكثر من أربع

128 - فصل

[ المهر للنسوة إذا كن أكثر من أربع ] .

وأما المهر ، فينظر ، فإن كان بعد الدخول فالمهر واجب لكل واحدة منهن لأجل الدخول ، وكذلك إن كان قد دخل ببعضهن كان لها المهر ، وإن مات قبل الدخول نظر في السابق منهما إلى الإسلام ، فإن كان الزوج [ ص: 745 ] وجب عليه نصف المهر لأربع منهن كما أوجبنا الميراث لأربع منهن ، وإن كان السابق الزوجات فلا مهر لواحدة منهن ؛ لأن الفرقة جاءت من جهتهن قبل الدخول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث