الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


من اسمه عائذ .

عائذ بن عمرو المزني وهو أخو رافع بن عمرو

أخبار عائذ بن عمرو .

( 23 ) حدثنا أبو الزنباع روح بن الفرج ، ثنا عبد الله بن عباد العباداني ، ثنا صالح المري ، ثنا خالد بن أيوب ، عن معاوية بن قرة ، عن عائذ بن عمرو ، " وكان ممن بايع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تحت الشجرة ، وقال : نفست امرأته ، فرأت الطهر بعد عشرين يوما ، فاغتسلت ، ثم جاءت لتدخل معه في كافه ، فوجد مسها فقال : " من هذه ؟ " قالت : فلانة قال : " ما بالك ؟ " قالت : إني رأيت الطهر فاغتسلت ، فضربها برجله فأقامها عن فراشه ، وقال : " لا تغويني عن ديني حتى يمضي أربعون يوما " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث