الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 363 ] شرح إعراب سورة إبراهيم -عليه السلام-

بسم الله الرحمن الرحيم

الر كتاب أنـزلناه إليك [1]

أي هذا كتاب أنزلناه إليك ، في موضع رفع على النعت لكتاب ( لتخرج الناس ) لام كي ، والتقدير : ليخرج الناس ( بإذن ربهم ) ، والإذن يستعمل بمعنى الأمر مجازا ( إلى صراط العزيز الحميد ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث