الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة أربع وستين ومائتين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 350 ] 264

ثم دخلت سنة أربع وستين ومائتين

ذكر أسر عبد الله بن كاوس

في هذه السنة أسرت الروم عبد الله بن رشيد بن كاوس .

وكان سبب ذلك أنه دخل بلد الروم في أربعة آلاف من أهل الثغور الشامية ، فغنم وقتل ، فلما رحل عن البدندون خرج عليه بطريق سلوقية ، وبطريق قرة كوكب ، وخرشنة ، فأحدقوا بالمسلمين ، فنزل المسلمون وعرقبوا دوابهم وقاتلوا ، فقتلوا إلا خمسمائة ، فإنهم حملوا حملة رجل واحد ، ونجوا على دوابهم ، وقتل الروم من قتلوا ، وأسروا عبد الله بن رشيد بعد ضربات أصابته ، وحمل إلى ملك الروم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث