الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 313 ] أبو سلمة بن عبد الأسد

التالي السابق


هو عبد الله بن عبد الأسد المخزومي ، من السابقين الأولين إلى الإسلام ، أسلم بعد عشرة ، كان أخا للنبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة ، تزوج أم سلمة ، ثم صارت بعده إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان ابن عمة النبي صلى الله عليه وسلم ، أمه مرة بنت عبد المطلب ، وهو مشهور بكنيته أكثر من اسمه ، ومات بالمدينة بعد أن رجعوا من بدر ، كذا قال ابن منده .

وقال ابن إسحاق : بعد أحد ، وهو الصحيح ، وجاء من حديث ابن عباس : "أول من يعطى كتابه بيمينه أبو سلمة بن عبد الأسد ، وأول من يعطى كتابه بشماله أخوه سفيان بن عبد الأسد" .

هاجر هجرتين ، وشهد بدرا ، ومات بجرح أصابه بأحد .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث