الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 284 ] مطلب : في السلام على الصبيان .

( السادس ) : يجوز السلام على الصبيان تأديبا لهم ، وهو معنى كلام ابن عقيل وجزم به في الإقناع . وقال القاضي في المجرد ، وصاحب عيون المسائل ، والشيخ عبد القادر : يستحب ، وذكره في شرح مسلم إجماعا .

قال شيخ الإسلام : فأما الحدث الوضيء أي الجميل فلم يستثنوه ، وفيه نظر وينبغي أن ينبني على مسألة النظر إليه . وقد سلم النبي صلى الله عليه وسلم على الصبيان كما في عدة أحاديث ، كقول أنس : { أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن صبيان فسلم علينا } . { ومر أنس على صبيان فسلم عليهم وقال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلم يفعله } . متفق عليه . والصبيان بكسر الصاد ، وضمها لغة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث