الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة وينفقوا

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 370 ] قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة [31]

في ( يقيموا ) للنحويين أقوال : قال الفراء : تأويله الأمر . قال أبو إسحاق بمثل هذا ، قال : المعنى : ليقيموا الصلاة ، ثم حذفت اللام لأنه قد تقدم الأمر ، قال : ويجوز أن يكون مبنيا ؛ لأن اللام حذفت وبني لأنه بمعنى الأمر . قال أبو جعفر : وسمعت علي بن سليمان يقول : حدثنا محمد بن يزيد ، عن المازني قال : التقدير : قل للذين آمنوا أقيموا الصلاة يقيموا ، وهذا قول حسن ؛ لأن المؤمنين إذا أمروا بشيء قبلوا ، فهو جواب الأمر . ( وينفقوا ) عطف عليه . ( من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلال ) جعلت "لا " بمعنى ليس ، وإن شئت رفعت ما بعدها بالابتداء ، ويجوز رفع الأول ونصب الثاني بغير تنوين وبتنوين ، ويجوز نصب الأول بغير تنوين ورفع الثاني بتنوين ونصبه بتنوين . قال الأخفش : خلال جمع خلة ، وقال أبو عبيد : هو مصدر مثل القتال ، وأنشد :


ولست بمقلي الخلال ولا قال



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث