الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى كما أرسلنا فيكم رسولا منكم يتلو عليكم آياتنا

جزء التالي صفحة
السابق

كما أرسلنا فيكم [ 151 ]

قال أبو جعفر : قد ذكرنا معناه ، والكاف في موضع نصب ، أي لعلكم تهتدون اهتداءا مثل ما أرسلنا . ويجوز أن يكون التقدير : ولأتم نعمتي عليكم إيمانا مثل ما أرسلنا . ويجوز أن تكون الكاف في موضع نصب على الحال أي ولأتم نعمتي عليكم في هذه الحال . ويجوز أن يكون التقدير : فاذكروني [ ص: 272 ] ذكرا مثل ما ، و " ما " في موضع خفض بالكاف ، و " أرسلنا " صلتها . ( يتلو ) فعل مستقبل والأصل فيه ضم الواو إلا أن الضمة مستثقلة وقبلها أيضا ضمة فحذفت ، وهو في موضع نصب نعت لرسول ويزكيكم ويعلمكم عطف عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث