الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى: ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها وابتغ بين ذلك سبيلا

وفي "الصحيحين " عن عائشة في قوله تعالى: ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها أنها نزلت في الدعاء . وكذا روي عن ابن عباس وأبي هريرة ، وعن سعيد بن جبير وعطاء وعكرمة وعروة ومجاهد وإبراهيم وغيرهم .

وقال الإمام أحمد : ينبغي أن يسر دعاءه; لهذه الآية . قال: وكان يكره أن يرفعوا أصواتهم بالدعاء .

وقال الحسن: رفع الصوت بالدعاء بدعة . [ ص: 641 ] وقال سعيد بن المسيب : أحدث الناس الصوت عند الدعاء .

وكرهه مجاهد وغيره .

وروى وكيع ، عن الربيع، عن الحسن - والربيع ، عن يزيد بن أبان، عن أنس -: أنهما كرها أن يسمع الرجل جليسه شيئا من دعائه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث