الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وجعلنا لكم فيها معايش ومن لستم له برازقين

جزء التالي صفحة
السابق

وجعلنا لكم فيها معايش ومن لستم له برازقين [20]

قال الفراء : "من " في موضع نصب ، والمعنى : وجعلنا لكم فيها المعايش والإماء والعبيد . قال : ويجوز أن يكون "من" في موضع خفض ، أي : ولمن لستم له برازقين . والقول الثاني عند البصريين لحن ؛ لأنه عطف ظاهرا على مكني مخفوض . ولأبي إسحاق فيه قول ثالث حسن غريب ، قال : "من" معطوفة على تأويل لكم ، والمعنى : أعشناكم أي رزقناكم ورزقنا من لستم له برازقين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث