الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وانتظروا إنا منتظرون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

ثم أكد - سبحانه وتعالى - التهديد والبشرى للمؤمنين، فقال: وانتظروا إنا منتظرون أي: انتظروا بقية أعمالكم، وعواقب فسادكم وجحودكم، وما استهواكم من مفاسد، و: إنا منتظرون ما نرجو من رحمته ورضوانه، وجزاء وفاقا لأعمالنا.

وهذه مقابلة بين الحق والباطل، وسوأى الباطل، وحسنى العاقبة في الحق، والله بكل شيء عليم.

ولله غيب السماوات والأرض وإليه يرجع الأمر كله فاعبده وتوكل عليه وما ربك بغافل عما تعملون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث