الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية الرابعة قوله تعالى مثل الجنة التي وعد المتقون

الآية الرابعة قوله تعالى : { مثل الجنة التي وعد المتقون تجري من تحتها الأنهار أكلها دائم وظلها تلك عقبى الذين اتقوا وعقبى الكافرين النار } .

فيها مسألتان :

المسألة الأولى : قوله : { أكلها دائم } بضم الهمزة في الأكل يعني به المأكول لا الفعل . وصف الله طعام الجنة بأنه غير مقطوع ولا ممنوع ، وطعام الدنيا ينقطع ويمنع فيمتنع . [ ص: 85 ]

المسألة الثانية : قال إبراهيم بن نوح : سمعت مالك بن أنس يقول : " ليس في الدنيا من ثمار ما يشبه ثمار الجنة إلا الموز " لأن الله يقول : { أكلها دائم } وأنت تجد الموز في الصيف والشتاء .

قال القاضي : وكذلك رمان بغداد ، شاهدت المحول قرية من قرى نهر عيسى وفي شجر الرمان حب العامين يجتمع تقطع منه متى شئت صيفا وشتاء ، وقيظا وخريفا ، إلا أن الحبة التي بقيت في الشجرة عاما لا تفلقها إلا بالقدوم من شدة القشر ، فإذا انفلقت ظهر تحته حب الرمان أجمل ما كان وأينعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث