الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في الحسن بن علي رضي الله عنه

جزء التالي صفحة
السابق

37 - 15 - 1 - باب ما جاء في الحسن بن علي - رضي الله عنه - .

15028 عن سودة بنت مسرح قالت : كنت فيمن حضر فاطمة - رضي الله عنها - حين ضربها المخاض في نسوة ، فأتانا النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : " كيف هي ؟ " . قلت : إنها لمجهودة يا رسول الله ، قال : " إذا هي وضعت فلا تسبقني فيه بشيء " . قال : فوضعت ، فسروه ولفوه في خرقة صفراء ، فجاء رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال : " ما فعلت ؟ " . فقلت : قد وضعت غلاما ، وسررته ولففته في خرقة . فقال : " عصيتني ؟ " . قلت : أعوذ بالله من معصيته ، ومن غضب رسوله صلى الله عليه وسلم ! قال : " فائتني [ ص: 175 ] به " . فأتيته به ، فألقى عنه الخرقة الصفراء ، ولفه في خرقة بيضاء ، وتفل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في فيه ، وألبأه بريقه ، فجاء علي - رضي الله عنه - فقال : " ما سميته يا علي ؟ " . قال : سميته جعفرا . قال : " لا . ولكن حسن وبعده حسين ، وأنت أبو حسن " .

15029 وفي رواية : " وأنت أبو حسن الخير " .

رواه الطبراني بإسنادين ، في أحدهما عروة بن فيروز ، وعمر بن عمير ، ولم أعرفهما ، وبقية رجاله وثقوا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث