الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "ونسوا حظا مما ذكروا به"

القول في تأويل قوله عز ذكره ( ونسوا حظا مما ذكروا به )

يعني تعالى ذكره بقوله : "ونسوا حظا" وتركوا نصيبا ، وهو كقوله : ( نسوا الله فنسيهم ) [ سورة التوبة : 67 ] أي : تركوا أمر الله فتركهم الله .

وقد مضى بيان ذلك بشواهده في غير هذا الموضع ، فأغنى ذلك عن إعادته .

وبالذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل . [ ص: 130 ]

ذكر من قال ذلك :

11587 - حدثنا محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن مفضل قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : "ونسوا حظا مما ذكروا به" يقول : تركوا نصيبا .

11588 - حدثني الحارث قال : حدثنا عبد العزيز قال : حدثنا مبارك بن فضالة ، عن الحسن في قوله : "ونسوا حظا مما ذكروا به" قال : تركوا عرى دينهم ، ووظائف الله جل ثناؤه التي لا تقبل الأعمال إلا بها .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث