الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاستنجاء بالماء

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

153 [ ص: 180 ] من كان لا يستنجي بالماء ويجتزئ بالحجارة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن إبراهيم عن همام عن حذيفة قال : سئل عن الاستنجاء بالماء فقال : إذا لا تزال يدي في نتن .

( 2 ) حدثنا جرير عن منصور عن إبراهيم قال كان الأسود وعبد الرحمن بن يزيد يدخلان الخلاء فيستنجيان بأحجار ولا يزيدان عليها ولا يمسان ماء .

( 3 ) حدثنا هشيم قال أنا يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال فلما ذكر له الاستنجاء بالماء فقال أنتم فعلتم لذلك منهم كانوا يجتزئون بالحجارة .

( 4 ) حدثنا عبدة عن هشام بن عروة عن عمرو بن خزيمة عن عمارة بن خزيمة عن خزيمة بن ثابت قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الاستنجاء بثلاثة أحجار ليس فيها رجيع .

( 5 ) حدثنا هشيم قال أنا أبو بشر عن طاوس قال الاستنجاء بثلاثة أحجار قال قلت فإن لم أجد ثلاثة أحجار قال فثلاثة أعواد قلت فإن لم أجد ثلاثة أعواد قال فثلاث حفنات من تراب .

( 6 ) حدثنا هشيم عن إسماعيل بن سالم قال حدثنا الحكم قال الاستنجاء بثلاثة أحجار فإن لم يجتزئ بذلك فبخمسة أحجار .

( 7 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عبيد الله بن القطينة عن ابن الزبير أنه رأى رجلا يغسل عنه أثر الغائط فقال : ما كنا نفعله .

( 8 ) حدثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان قال له بعض المشركين وهم يستهزئون أرى صاحبكم وهو يعلمكم حتى الخراءة ؟ فقال سلمان : أجل ، أمرنا أن لا نستقبل القبلة ولا نستنجي بدون ثلاثة أحجار .

( 9 ) حدثنا وكيع عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن أبي عبيدة عن عبد الله قال خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجة فقال : التمس لي ثلاثة أحجار فأتيته بحجرين وروثة فأخذ الحجرين وطرح الروثة وقال : إنها ركس [ ص: 181 ]

( 10 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن أبي سفيان عن جابر قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا استجمر أحدكم فليستجمر ثلاثا يعني يستنجي .

( 11 ) حدثنا حماد بن مسعدة عن يزيد مولى سلمة أن سلمة كان لا يستنجي بالماء .

( 12 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم كان علقمة والأسود أو عبد الرحمن بن يزيد لا يزيدان على ثلاثة أحجار .

( 13 ) حدثنا أبو بكر عن حاتم بن إسماعيل عن جعفر عن نافع قال كان ابن عمر لا يستنجي بالماء كنت أتيته بحجارة من الحرة فإذا امتلأت خرجت بها وطرحتها ثم أدخلت مكانها .

( 14 ) حدثنا الفضل بن دكين عن سفيان عن منصور عن إبراهيم أن الأسود وعلقمة كانا يستنجيان بثلاثة أحجار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث