الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب البكاء في الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب البكاء في الصلاة

1214 أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأنا عبد الله عن حماد بن سلمة عن ثابت البناني عن مطرف عن أبيه قال أتيت النبي صلى الله عليه وسلم وهو يصلي ولجوفه أزيز كأزيز المرجل يعني يبكي

التالي السابق


1214 [ ص: 13 ] ( أزيز ) أي حنين من الجوف , وهو صوت البكاء , وقيل : هو أن يجيش جوفه ويغلي بالبكاء ( كأزيز المرجل ) , وهو بالكسر الإناء الذي يغلي فيه الماء سواء كان من حديد أو صفر [ ص: 14 ] أو حجارة أو خزف , والميم زائدة قيل : لأنه إذا نصب كأنه أقيم في أرجل .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث