الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الرابعة‏ : ورد عن ‏أحمد بن حنبل‏ أنه قال : " أفضل التابعين سعيد بن المسيب‏ " ، فقيل له‏ : " فعلقمة والأسود ؟ " فقال‏ : " سعيد بن المسيب ، وعلقمة ، والأسود " . ‏

وعنه أنه قال : " لا أعلم في التابعين مثل أبي عثمان النهدي ، وقيس بن أبي حازم‏ " . ‏

وعنه أيضا أنه قال : " أفضل التابعين قيس ، وأبو عثمان وعلقمة ، ومسروق ، هؤلاء كانوا فاضلين ، ومن علية التابعين‏ " . ‏

وأعجبني ما وجدته عن الشيخ ‏أبي عبد الله بن خفيف الزاهد الشيرازي‏ في كتاب له ، قال : " اختلف الناس في أفضل التابعين‏ : [ ص: 306 ] فأهل المدينة يقولون‏ : سعيد بن المسيب‏ ، وأهل الكوفة يقولون‏ : أويس القرني ، وأهل البصرة يقولون‏ : الحسن البصري " . ‏

وبلغنا عن ‏أحمد بن حنبل‏ قال : " ليس أحد أكثر في فتوى من الحسن ، وعطاء ، يعني من التابعين‏ " . ‏

وقال أيضا : " كان عطاء مفتي مكة والحسن مفتي البصرة ، فهذان أكثر الناس عنهم آراءهم‏ " . ‏

وبلغنا عن ‏أبي بكر بن أبي داود قال : " سيدتا التابعين من النساء : حفصة بنت سيرين ، وعمرة بنت عبد الرحمن . ‏ وثالثهما - وليست كهما - أم الدرداء " ، والله أعلم‏ . ‏

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث