الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب فضل الصدقة على الزوج والولد اليتيم والأخوال

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

1667 (6) باب

فضل الصدقة على الزوج والولد اليتيم والأخوال

[ 865 ] عن زينب امرأة عبد الله قالت : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( تصدقن يا معشر النساء ولو من حليكن) . قالت : فرجعت إلى عبد الله فقلت : إنك رجل خفيف ذات اليد ، وإن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد أمرنا بالصدقة . فأته ، فاسأله فإن كان ذلك يجزي عني ، وإلا صرفتها إلى غيركم . فقالت : فقال لي عبد الله : بل ائتيه أنت ، قالت : فانطلقت فإذا امرأة من الأنصار بباب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حاجتي حاجتها قالت : وكان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قد ألقيت عليه المهابة . قالت : فخرج علينا بلال ، فقلنا له : ائت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . فأخبره أن امرأتين بالباب تسألانك : أتجزئ الصدقة عنهما على أزواجهما وعلى أيتام في حجورهما ؟ ولا تخبره من نحن . قالت : فدخل بلال على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فسأله ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (من هما ؟) فقال : امرأة من الأنصار وزينب . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (أي الزيانب ؟) قال : امرأة عبد الله بن مسعود . فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : (لهما أجران : أجر القرابة وأجر الصدقة) .

رواه أحمد (3 \ 502)، والبخاري (1466)، ومسلم (1000)، والنسائي (5 \ 92-93) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث