الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 232 ] أبو عبد الملك

التالي السابق


هو قتادة بن ملحان القيسي، له صحبة، يعد في البصريين، روى همام عن أنس بن سيرين، عن عبد الملك بن قتادة بن ملحان، عن أبيه، ووهم فيه شعبان فقال: عن عبد الملك بن المنهال عن أبيه، والحديث أخرجه أبو داود من طريق همام، والبغوي وابن شاهين من طريق سليمان التيمي، عن حيان بن عمرو، وقال: مسح النبي صلى الله عليه وسلم وجه قتادة بن ملحان، ثم كبر، فبلي منه [كل]، شيء غير وجهه، فحضرته عند الوفاة، فمرت امرأة، فرأيتها في وجهه كما أراها في المرآة، ووقع في بعض طريق الحديث: عبد الملك بن قدامة بدل قتادة، وفي بعضها: ابن المنهال، والأول الصواب، كذا في الإصابة" .

* * *

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث