الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

15931 كتاب القسامة

باب أصل القسامة والبداية فيها مع اللوث بأيمان المدعي

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ الربيع بن سليمان ، أنبأ الشافعي ، أنبأ مالك بن أنس عن ( ح وأخبرنا ) أبو أحمد عبد الله بن محمد بن الحسن المهرجاني العدل ، أنبأ أبو بكر محمد بن جعفر المزكي ، ثنا محمد بن إبراهيم العبدي ، ثنا يحيى بن بكير ، ثنا مالك ، حدثني أبو ليلى بن عبد الله بن عبد الرحمن بن سهل ، عن سهل بن أبي حثمة أنه أخبره رجال من كبراء قومه وفي رواية الشافعي أنه أخبره هو ورجال من كبراء قومه : أن عبد الله بن سهل ومحيصة خرجا إلى خيبر من جهد أصابهما فتفرقا في حوائجهما فأتى محيصة فأخبر أن عبد الله بن سهل قد قتل وطرح في فقير أو عين فأتى يهود فقال : أنتم والله قتلتموه فقالوا : والله ما قتلناه فأقبل حتى قدم على قومه فذكر ذلك لهم فأقبل هو وأخوه حويصة وهو أكبر منه وعبد الرحمن بن سهل أخو المقتول فذهب محيصة يتكلم وهو الذي كان بخيبر فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لمحيصة : " كبر كبر " . يريد السن فتكلم حويصة ثم تكلم محيصة فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إما أن يدوا صاحبكم وإما أن يؤذنوا بحرب " . فكتب إليهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في ذلك فكتبوا : إنا والله ما قتلناه فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لحويصة ومحيصة وعبد الرحمن : " تحلفون وتستحقون دم صاحبكم " . قالوا : لا . قال : " فتحلف يهود " . قالوا : لا ليسوا بمسلمين قال : فوداه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من عنده فبعث إليهم بمائة ناقة حتى أدخلت عليهم الدار فقال سهل : لقد ركضتني منها ناقة حمراء . لفظ حديث الشافعي - رحمه الله - رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف وإسماعيل عن مالك وقال في إسناده كما قال الشافعي : أنه أخبره هو ورجال من كبراء قومه وكذلك قاله : ابن وهب ومعن وغيرهما ، عن مالك [ ص: 118 ] وأخرجه مسلم عن إسحاق بن منصور ، عن بشر بن عمر ، عن مالك وقال في إسناده كما قال ابن بكير : أنه أخبره عن رجل من كبراء قومه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث