الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بين

بين : قال الراغب : هي موضوعة للخلل بين الشيئين ووسطهما ، قال تعالى : وجعلنا بينهما زرعا [ الكهف : 32 ] .

وتارة تستعمل ظرفا وتارة اسما ، فمن الظرف : لا تقدموا بين يدي الله ورسوله [ ص: 489 ] [ الحجرات : 1 ] . فقدموا بين يدي نجواكم صدقة [ المجادلة : 12 ] . فاحكم بيننا بالحق [ ص : 22 ] .

ولا تستعمل إلا فيما له مسافة ، نحو : بين البلدان ، أو له عدد ما : اثنان فصاعدا ، نحو : وبين الرجلين ، وبين القوم ، ولا يضاف إلى ما يقتضي معنى الوحدة إلا إذا كرر ، نحو : ومن بيننا وبينك حجاب [ فصلت : 5 ] فاجعل بيننا وبينك موعدا [ طه : 58 ] .

وقرئ قوله تعالى : لقد تقطع بينكم [ الأنعام : 94 ] ، بالنصب على أنه ظرف ، وبالرفع على أنه اسم مصدر بمعنى الوصل .

ويحتمل الأمرين قوله تعالى : ذات بينكم [ الأنفال : 1 ] . وقوله : فلما بلغا مجمع بينهما [ الكهف : 61 ] أي : فراقهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث