الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة ثمان وثلاثمائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 668 ] 308

ثم دخلت سنة ثمان وثلاثمائة

في هذه السنة خلع المقتدر على أبي الهيجاء عبد الله بن حمدان ، وقلد طريق خراسان والدينور ، وخلع على أخويه أبي العلاء وأبي السرايا .

وفيها وصل رسول أخي صعلوك بالمال ، والهدايا ، والتحف ، ويخبر باستمراره على الطاعة للمقتدر بالله .

وفيها توفي إبراهيم بن حمدان في المحرم .

وفيها قلد بدر الشرابي دقوقا ، وعكبرا ، وطريق الموصل .

[ الوفيات ]

وفيها توفي إبراهيم بن محمد بن سفيان صاحب مسلم بن الحجاج ، ومن طريقه يروى " صحيح مسلم " إلى اليوم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث