الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإني خفت الموالي من ورائي

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله: - عز وجل -: وإني خفت الموالي من ورائي ؛ بإسكان الياء "من ورائي"؛ معناه: من بعدي؛ و"الموالي": واحدهم "مولى"؛ وهم بنو العم؛ وعصبة الرجل؛ ومعناه: الذين يلونه في النسب؛ كما أن معنى "القرابة": الذين يقربون منه في النسب.

وقوله: فهب لي من لدنك وليا ؛ أي: قد بلغت هذه السن؛ وامرأتي عاقر ؛ و"العاقر"؛ من النساء: التي بها علة تمنع الولد؛ فكذلك "العاقر"؛ من الرجال؛ فليس يكون لي ولد إلا "وليا"؛ فهبه لي؛ فإنك على كل شيء قدير.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث