الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


1012 [ ص: 227 ] حديث خامس وعشرون ليحيى بن سعيد

يحيى عن أبي صالح

مالك ، عن يحيى بن سعيد ، عن أبي صالح السمان ، عن أبي هريرة - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : لولا أن أشق على أمتي لأحببت أن لا أتخلف عن سرية تخرج في سبيل الله ، ولكني لا أجد ما أحملهم عليه ، ولا يجدون ما يتحملون عليه فيخرجون ، ويشق عليهم أن يتخلفوا بعدي ، فوددت أني أقاتل في سبيل الله ، فأقتل ، ثم أحيا فأقتل ، ثم أحيا فأقتل .

التالي السابق


في هذا الحديث دليل على أن الجهاد ليس بفرض معين على كل أحد في خاصته ، ولو كان فرضا معينا ما تخلف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ولو شق على أمته ، والجهاد عندنا بالغزوات والسرايا إلى أرض العدو فرض على الكفاية ، فإذا قام بذلك من فيه كفاية ونكاية للعدو سقط عن المتخلفين ، فإذا أظل العدو بلدة مقاتلا لها تعين الفرض على كل أحد حينئذ في خاصته على قدر طاقته خفيفا وثقيلا ، شابا وشيخا ، حتى يكون فيمن يكاثر العدو كفاية بهم .

[ ص: 228 ] ومن أوضح شيء في أن الجهاد إلى أرض العدو ليس فرضا على الجميع - قول الله - عز وجل - ( فضل الله المجاهدين بأموالهم وأنفسهم على القاعدين درجة وكلا وعد الله الحسنى ) . وفي هذا إباحة القعود ، والتخلف ، وتفضيل المجاهد على القاعد ، فصار الجهاد فضيلة لمن سبق إليه ، وقام به لا فريضة على الجميع .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث