الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 208 ] [ ص: 209 ] بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد الكريم وعلى آله وصحبه وسلم تسليما وعليهم أجمعين

كتاب التدبيــــر

وفي التنبيهات : مأخوذ من إدبار الحياة ، ودبر كل شيء ما وراءه بسكون الباء وضمها والجارحة بالضم لا غير ، وأنكر بعضهم الضم في غيرها ، قال غيره : سمي العبد مدبرا ; لأنه يعتق في دبر حياة السيد ، وقيل : لأن السيد دبر أمر دنياه بملكه له في حياته ، وأمر آخرته بعتقه بموته ، وهو في الشرع : تعليق عتق الرقيق بالموت . وأصله : الكتاب والسنة والإجماع ، فالكتاب قوله تعالى : ( وافعلوا الخير ) ونحوه ، والسنة قوله - صلى الله عليه وسلم - : ( المدبر من الثلث ) وانعقد الإجماع على أنه قربة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث