الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى فناداها من تحتها ألا تحزني

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى : فناداها من تحتها الآية .

أخرج أبو عبيد، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن علقمة أنه قرأ : ( فخاطبها من تحتها ) .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، وابن مردويه ، عن ابن عباس في قوله : فناداها من تحتها قال : جبريل ولم يتكلم عيسى حتى أتت به قومها .

وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة قال : الذي ناداها هو جبريل .

وأخرج عبد بن حميد عن الضحاك ، وعمرو بن ميمون مثله .

وأخرج ابن أبي حاتم عن البراء فناداها من تحتها قال : ملك .

وأخرج ابن أبي حاتم عن سعيد بن جبير في قوله : فناداها من تحتها قال : جبريل من أسفل الوادي .

[ ص: 54 ] وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله : فناداها من تحتها قال : عيسى .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن الحسن فناداها من تحتها قال : هو عيسى .

وأخرج ابن المنذر عن أبي بن كعب قال : الذي خاطبها هو الذي حملته في جوفها، دخل من فيها .

وأخرج أبو عبيد ، وابن المنذر ، عن زر بن حبيش أنه قرأ ( فناداها من تحتها ) .

وأخرج عبد الرزاق ، وعبد بن حميد ، وابن أبي حاتم ، عن قتادة فناداها من تحتها أي الملك من تحت النخلة .

وأخرج ابن أبي حاتم عن الحسن قال : من قرأ ( من تحتها ) فهو جبريل ومن قرأ ( من تحتها ) فهو عيسى .

وأخرج عبد بن حميد عن أبي بكر بن عياش قال : قرأ عاصم بن أبي النجود ( فناداها من تحتها ) بالنصب . قال : وقال عاصم : من قرأ بالنصب فهو عيسى، ومن قرأها بالخفض، فهو جبريل .

[ ص: 55 ] وأخرج ابن أبي حاتم ، عن الحسن في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا قال : نبيا وهو عيسى .

وأخرج ابن أبي شيبة ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن جرير بن حازم قال : سألني محمد بن عباد بن جعفر : ما يقول أصحابكم في قوله قد جعل ربك تحتك سريا ؟ قال : فقلت له : سمعت قتادة يقول : الجدول ، قال : فأخبر قتادة عني، فإنما نزل القرآن بلغتنا، إنه الرجل السري .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن ابن زيد في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا يريد نفسه وأي سري أسرى منه! قيل : فالذين يقولون السري البحر؟ قال : ليس كذلك، لو كان كذلك لكان يكون إلى جنبها، ولا يكون النهر تحتها .

وأخرج الطبراني ، وابن مردويه ، وابن النجار ، عن ابن عمر : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إن السري الذي قال الله لمريم : قد جعل ربك تحتك سريا نهر أخرجه الله لها لتشرب منه .

وأخرج الطبراني في " الصغير " ، وابن مردويه عن البراء بن عازب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا قال : النهر .

[ ص: 56 ] وأخرج عبد الرزاق ، والفريابي وسعيد بن منصور ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، والحاكم وصححه ، وابن مردويه عن البراء في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا قال : هو الجدول، وهو النهر الصغير .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم ، عن ابن عباس في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا قال : نهر عيسى .

وأخرج سعيد بن منصور ، وعبد بن حميد ، وابن المنذر ، عن عثمان بن محصن قال : سئل ابن عباس عن قوله : سريا قال : الجدول ، أما سمعت قول الشاعر :


سلم ترى الدالي منه أزورا إذا يعج في السري هرهرا



وأخرج ابن الأنباري في " الوقف " والطستي ، عن ابن عباس : أن نافع بن الأزرق قال له : أخبرني عن قوله عز وجل : تحتك سريا قال : السري النهر الصغير وهو الجدول ، قال : وهل تعرف العرب ذلك؟ قال : نعم، أما سمعت قول الشاعر :


سهل الخليقة ماجد ذو نائل     مثل السري تمده الأنهار

[ ص: 57 ] وأخرج عبد بن حميد ، عن الضحاك في قوله : سريا قال : الجدول .

وأخرج عبد بن حميد ، عن عمرو بن ميمون، وإبراهيم النخعي مثله .

وأخرج عبد بن حميد ، عن قتادة أن الحسن تلا هذه الآية، وإلى جنبه حميد بن عبد الرحمن الحميري : قد جعل ربك تحتك سريا قال : إن كان لسريا وإن كان لكريما . فقال حميد : يا أبا سعيد، إنه الجدول . فقال له : من ثم تعجبنا مجالستك ولكن غلبتنا عليك الأمراء .

وأخرج عبد بن حميد ، عن عكرمة قال : السري الماء .

وأخرج ابن المنذر ، وابن أبي حاتم عن مجاهد في قوله : سريا قال : نهر بالسريانية .

وأخرج ابن أبي حاتم ، عن سعيد بن جبير في قوله : سريا قال : نهر بالنبطية .

وأخرج ابن عساكر ، عن سفيان بن حسين ، عن الحسن في قوله : قد جعل ربك تحتك سريا قال : كان والله سريا . يعني عيسى عليه السلام فقال له خالد بن صفوان : يا أبا سعيد إن العرب تسمي الجدول السري . [ ص: 58 ] فقال : صدقت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث