الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير سورة النور

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 256 ] سورة النور

مدنية ، وهي اثنتان وستون آية ، وقيل : أربع وستون

[نزلت بعد الحشر ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة أنزلناها وفرضناها وأنزلنا فيها آيات بينات لعلكم تذكرون

"سورة " : خبر مبتدأ محذوف ، و "أنزلناها " : صفة ، أو هي مبتدأ موصوف ، والخبر محذوف ، أي : فيما أوحينا إليك سورة أنزلناها ، وقرئ بالنصب على : زيدا ضربته ، ولا محل لأنزلناها ، لأنها مفسرة للمضمر فكانت في حكمه ، أو على : دونك سورة أو اتل سورة ، وأنزلناها : صفة ، ومعنى : "فرضناها " : فرضنا أحكامها التي فيها ، وأصل الفرض : القطع ، أي : جعلناها واجبة مقطوعا بها ، والتشديد للمبالغة في الإيجاب وتوكيده ، أو لأن فيها فرائض شتى ، وأنك تقول : فرضت الفريضة ، وفرضت الفرائض ، أو لكثرة المفروض عليهم من السلف ومن بعدهم ، "تذكرون " : بتشديد الذال وتخفيفها ، رفعهما على الابتداء ، والخبر محذوف عند الخليل وسيبويه ، على معنى : فيما فرض عليكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث