الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أو لامستم النساء اللمس ما دون الجماع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

165 ( 199 ) قوله ( أو لامستم النساء ) ( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا معتمر عن أبيه عن أبي عثمان قال : اللمس باليد .

( 2 ) حدثنا حفص عن الأعمش عن حبيب عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : هو الجماع .

( 3 ) حدثنا حفص عن داود عن جعفر بن إياس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس مثله .

( 4 ) حدثنا حفص عن أشعث عن الشعبي عن أصحاب عبد الله عن عبد الله قال اللمس ما دون الجماع .

( 5 ) حدثنا حفص عن أشعث عن الشعبي عن أصحاب علي عن علي أو لامستم النساء قال : هو الجماع .

( 6 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : هو الجماع [ ص: 193 ]

( 7 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم عن عبد الله قال : اللمس ما دون الجماع .

( 8 ) حدثنا ابن علية عن سلمة بن علقمة عن ابن سيرين قال سألت عبيدة عن قوله تعالى : أو لامستم النساء فقال بيده فظننت ما عنى فلم أسأله .

( 9 ) حدثنا وكيع عن حسن بن صالح عن منصور عن هلال بن يساف عن أبي عبيدة قال اللمس ما دون الجماع .

( 10 ) حدثنا وكيع عن عون عن ابن سيرين قال سألت عبيدة عن قوله تعالى أو لامستم النساء فقال بيده هكذا وقبض كفه .

( 11 ) حدثنا عبد الأعلى عن يونس عن الحسن قال الملامسة الجماع .

( 12 ) حدثنا علي بن مسهر عن إسماعيل عن الشعبي قال الملامسة ما دون الجماع .

( 13 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عبد الملك بن ميسرة عن سعيد بن جبير قال اختلفت أنا وأناس من العرب في اللمس ، فقلت أنا وأناس من الموالي : اللمس ما دون الجماع وقالت العرب : هو الجماع فأتينا ابن عباس فقال غلبت العرب هو الجماع .

( 14 ) حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي عبيدة عن عبد الله قال : القبلة من اللمس وفيها الوضوء ، واللمس ما دون الجماع .

( 15 ) حدثنا هشيم عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال : اللمس والمس والمباشرة إلى الجماع ولكن الله يكني ما شاء لما شاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث