الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حكم اللبث في المسجد للجنب إذا توضأ

جزء التالي صفحة
السابق

( 198 ) فصل : إذا توضأ الجنب فله اللبث في المسجد في قول أصحابنا وإسحاق وقال أكثر أهل العلم : لا يجوز ; للآية والخبر . واحتج أصحابنا بما روي عن زيد بن أسلم ، قال : كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يتحدثون في المسجد على غير وضوء ، وكان الرجل يكون جنبا فيتوضأ ، ثم يدخل ، فيتحدث . وهذا إشارة إلى جميعهم ، فيكون إجماعا يخص به العموم ; ولأنه إذا توضأ خف حكم الحدث ، فأشبه التيمم عند عدم الماء ، ودليل خفته أمر النبي الجنب به إذا أراد النوم ، واستحبابه لمن أراد الأكل ومعاودة الوطء .

فأما الحائض إذا توضأت فلا يباح لها اللبث ; لأن وضوءها لا يصح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث