الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 443 ] قصة بحيرى

حكى السهيلي عن سير الزهري أن بحيرى كان حبرا من أحبار اليهود قلت : والذي يظهر من سياق القصة أنه كان راهبا نصرانيا . والله أعلم . وعن المسعودي أنه كان من عبد القيس وكان اسمه سرجس ، وفي كتاب المعارف لابن قتيبة سمع هاتف في الجاهلية قبل الإسلام بقليل يهتف ، ويقول : ألا إن خير أهل الأرض ثلاثة بحيرى ، ورئاب الشني والثالث المنتظر وكان الثالث المنتظر هو الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ابن قتيبة : وكان قبر رئاب الشني ، وقبر ولده من بعده لا يزال يرى عندها طش وهو المطر الخفيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث