الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 255 ] أسماء

قيل : هي أسماء بنت كعب الجونية .

كذا سماها ابن إسحاق ، وقال : لم يدخل بها النبي صلى الله عليه وسلم ، حتى طلقها .

وقال الزهري : تزوج أخت بني الجون الكندي ، فاستعاذت منه ، فقال : لقد عذت معاذا ، الحقي بأهلك .

وقيل : بل هي أسماء بنت النعمان الغفارية .

وعن قتادة ، قال : وتزوج النبي صلى الله عليه وسلم من أهل اليمن : أسماء بنت النعمان الغفارية ؛ فلما دخل بها ، دعاها ، فقالت : تعال أنت ، فطلقها ، وتزوج أم شريك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث