الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

طسم سكت أبو جعفر على حروف الهجاء الثلاثة من غير تنفس .

نشأ أبدل الهمز ألفا أبو جعفر مطلقا ، وعند الوقف هشام وحمزة ولا إبدال فيه للسوسي لأنه مستثنى .

ننـزل ، عليهم ، فظلت ، يأتيهم ، عنه ، يستهزئون ، لهو ، إلها غيري ، لساحر ، وقيل . كله واضح . [ ص: 230 ]

من السماء آية أبدل الهمزة الثانية ياء خالصة المدنيان والمكي والبصري ورويس وحققها الباقون ، ولورش ثلاثة البدل .

أنبؤا رسمت الهمزة على واو في بعض المصاحف ومجردة في بعضها ، وسبق حكم الوقف على مثله .

لآية لحمزة عند الوقف تحقيق الهمزة وتسهيلها .

أن ائت أبدل الهمز وصلا ورش والسوسي وأبو جعفر . وحققه الباقون ، وأما عند الوقف على أن فالكل يبتدئون بهمزة وصل مكسورة مع إبدال الهمزة الساكنة ياء ساكنة مدية . وقد سبق نظيره .

إني أخاف فتح الياء المدنيان والمكي والبصري ، وأسكنها غيرهم .

يكذبون ، و يقتلون أثبت الياء وصلا ووقفا فيهما يعقوب ، وحذفها الباقون في الحالين .

ويضيق صدري ولا ينطلق قرأ يعقوب بنصب القاف فيهما ، والباقون برفعها كذلك .

إسرائيل سهل الهمزة مطلقا أبو جعفر مع المد والقصر ، وكذلك حمزة وقفا ، ولا ترقيق فيه لورش ، كما لا توسط له ولا مد في همزة .

للملإ وقف عليه هشام وحمزة بالإبدال والتسهيل مع الروم .

أرجه قرأ قالون وابن وردان بترك الهمز وكسر الهاء من غير صلة ، وورش والكسائي وابن جماز وخلف في اختياره بترك الهمز وكسر الهاء مع الصلة ، وابن كثير وهشام بالهمز الساكن وضم الهاء مع الصلة ، والبصريان بالهمز الساكن وضم الهاء من غير صلة ، ولا إبدال فيه للسوسي . وابن ذكوان بالهمز الساكن وكسر الهاء من غير صلة ، وعاصم وحمزة بترك الهمز وإسكان الهاء .

أئن لنا سهل الهمزة الثانية مع الإدخال قالون وأبو عمرو وأبو جعفر ، وسهلها من غير إدخال ورش وابن كثير ورويس ، وحققها مع الإدخال قولا واحدا هشام ، وحققها الباقون من غير إدخال ، وهذا من المواضع التي يدخل فيها هشام قولا واحدا .

نعم كسر العين الكسائي وفتحها غيره .

هي وقف يعقوب عليه بهاء السكت .

تلقف قرأ حفص بإسكان اللام وتخفيف القاف ; وغيره بفتح اللام وتشديد القاف ، وشدد البزي التاء وصلا وخففها غيره .

آمنتم قرأ نافع والمكي والبصري وأبو جعفر وابن عامر بتحقيق الأولى وتسهيل الثانية بين بين من غير إدخال . لأحد منهم وورش على أصله في البدل ، وليس له إبدال كما سبق في الأعراف وقرأ شعبة والأخوان وخلف وروح بتحقيق الأولى والثانية ، وحفص ورويس بإسقاط الأولى [ ص: 231 ]

وتحقيق الثانية ، ولا خلاف بينهم في إبدال الثالثة ألفا ، كما تقدم توضيحه في الأعراف وطه .

المؤمنين آخر الربع .

الممال

طسم أمال الطاء شعبة والأخوان وخلف . نادى ، فألقى معا بالإمالة للأصحاب ، والتقليل لورش بخلف عنه ، موسى الأربعة بالإمالة للأصحاب والتقليل للبصري وورش بخلف عنه ، الكافرين بالإمالة للبصري والدوري ورويس ، والتقليل لورش ، سحار بالإمالة للبصري والدوري والتقليل لورش ، للناس لدوري البصري ، جاء لابن ذكوان وخلف وحمزة ، خطايانا بإمالة الألف التي بعد الياء للكسائي ، وتقليلها لورش بخلف عنه .

المدغم

" الصغير " طسم بإدغام نون سين في الميم لسائر القراء إلا حمزة فبإظهارها .

ولبثت للبصري والشامي والأخوين وأبي جعفر ، اتخذت لغير المكي وحفص ورويس .

" الكبير " قال رب كله ، رسول رب ، قال لمن ، قال ربكم ، قال لئن ، قال للملإ ، وقيل للناس ، قال لهم .

السحرة ساجدين ، آذن لكم ، يغفر لنا ، ولا إدغام في المبين * لعلك لسكون ما قبل النون .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث