الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ص - فالنقيضان : كل [ قضيتين ] إذا صدقت إحداهما كذبت الأخرى وبالعكس .

التالي السابق


ش - لما كان بيان العكس متوقفا على التناقض من غير عكس ، بدأ بالتناقض ، فقال : النقيضان : كل قضيتين إذا صدقت إحداهما كذبت الأخرى ، وبالعكس ، أي إذا كذبت إحداهما صدقت الأخرى .

واحترز بالقيد الأخير عن سائر المتقابلين ; فإنه إذا صدق كذب الآخر ، لكن لا يلزم من كذب أحدهما صدق الآخر ; لجواز خلو المحل عنهما .

ويلزم على هذا التعريف [ كون ] القضية مع لازم نقيضها المساوي متناقضين ; لأنه إذ صدقت إحداهما كذبت الأخرى وبالعكس . كقولنا : هذا إنسان ، هذا ليس بناطق .

والأولى أن يقال : النقيضان : كل قضيتين يستلزم صدق إحداهما لذاته كذب الأخرى وبالعكس .

[ ص: 102 ] فحينئذ تخرج القضية مع لازم نقيضها المساوي ; لأنه وإن استلزم صدق إحداهما كذب الأخرى ، لكن لا لذاتها ، بل بواسطة لازمها المساوي .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث