الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت

جزء التالي صفحة
السابق

والسلام علي يوم ولدت ويوم أموت ؛ "السلام علي"؛ فيه أوجه؛ فـ "السلام"؛ مصدر "سلمت؛ سلاما"؛ ومعناه: عموم العافية والسلامة؛ و"السلام"؛ جمع "سلامة"؛ و"السلام"؛ اسم من أسماء الله - جل وعز -؛ و"سلام"؛ مما ابتدئ به في النكرة؛ لأنه اسم يكثر استعماله؛ تقول: "سلام عليك"؛ و"السلام عليك"؛ وأسماء الأجناس يبتدأ بها؛ لأن فائدة نكرتها قريب من فائدة معرفتها؛ تقول: "لبيك؛ وخير بين يديك"؛ وإن شئت قلت: "والخير بين يديك"؛ وتقول: "السلام عليك أيها النبي"؛ و"سلام عليك أيها النبي"؛ إلا أنه لما جرى ذكر "سلام"؛ قبل هذا الموضع بغير ألف ولام؛ كان الأحسن أن يرد ثانية بالألف واللام؛ تقول: "سلام عليك أيها النبي؛ السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين"؛ هذا قسم حسن؛ وإن شئت قلت: "سلام علينا وعلى عباد الله الصالحين".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث