الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في من يكره له الصوم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 27 ] فصل يكره الصوم وإتمامه لمريض يخاف زيادة مرضه أو طوله والصحيح مرض في يومه أو خاف مرضا بعطش أو غيره ( ع ) ويجزئه ( و ) كمريض يباح له ترك القيام أو الجمعة أو يباح له التيمم ، قال صاحب المحرر : وقياس قول من قال : إن صوم المسافر لا يعتد به أن المريض كذلك وأولى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث