الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الزاي مع الواو )

( زوج ) ( هـ ) فيه من أنفق زوجين في سبيل الله ابتدرته حجبة الجنة . قيل : وما زوجان ؟ قال : فرسان ، أو عبدان أو بعيران الأصل في الزوج : الصنف والنوع من كل شيء ، وكل شيئين مقترنين ; شكلين كانا أو نقيضين فهما زوجان . وكل واحد منهما زوج . يريد من أنفق صنفين من ماله في سبيل الله . جعله الزمخشري من حديث أبي ذر ، وهو من كلام النبي - صلى الله عليه وسلم - . ويروي مثله أبو هريرة أيضا عنه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث