الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسليم المأموم حين يسلم الإمام

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

تسليم المأموم حين يسلم الإمام

1327 أخبرنا سويد بن نصر قال أنبأنا عبد الله بن المبارك عن معمر عن الزهري أخبره قال أخبرني محمود بن الربيع قال سمعت عتبان بن مالك يقول كنت أصلي بقومي بني سالم فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إني قد أنكرت بصري وإن السيول تحول بيني وبين مسجد قومي فلوددت أنك جئت فصليت في بيتي مكانا أتخذه مسجدا قال النبي صلى الله عليه وسلم سأفعل إن شاء الله فغدا علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه معه بعد ما اشتد النهار فاستأذن النبي صلى الله عليه وسلم فأذنت له فلم يجلس حتى قال أين تحب أن أصلي من بيتك فأشرت له إلى المكان الذي أحب أن يصلي فيه فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصففنا خلفه ثم سلم وسلمنا حين سلم

التالي السابق


1327 [ ص: 64 ] ( عتبان ) بكسر العين وسكون المثناة الفوقانية وموحدة

[ ص: 65 ] [ ص: 66 ]

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث