الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى خروا سجدا وبكيا

جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل -: خروا سجدا وبكيا ؛ قد بين الله - سبحانه - أن الأنبياء كانوا إذا سمعوا بآيات الله - عز وجل - سجدوا؛ وبكوا من خشية الله ؛ و"بكيا"؛ جمع "باك"؛ مثل "شاهد"؛ و"شهود"؛ و"قاعد"؛ و"قعود"؛ و"سجدا"؛ حال مقدرة؛ المعنى: "خروا مقدرين السجود"؛ لأن الإنسان في حال خروره لا يكون ساجدا؛ و"سجدا"؛ منصوب على الحال؛ ومن قال: "بكيا"؛ ههنا؛ مصدر؛ فقد أخطأ؛ لأن "سجدا"؛ جمع "ساجد"؛ و"بكيا"؛ عطف عليه؛ ويقال: "بكى؛ بكاء؛ وبكيا".

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث