الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب الأشربة والحد فيها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

16796 كتاب الأشربة والحد فيها

باب ما جاء في تحريم الخمر

( أخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو عبد الله محمد بن عبد الله الصفار ، ثنا أحمد بن مهران عن خالد ، ثنا عبيد الله بن موسى ، أنبأ إسرائيل ، ( ح وأخبرنا ) أبو علي الروذباري ، أنبأ أبو بكر بن داسة ، ثنا أبو داود ، ثنا عباد بن موسى الختلي ، ثنا إسماعيل بن جعفر ، عن إسرائيل ، عن أبي إسحاق ، عن عمرو ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : لما نزل تحريم الخمر قال عمر رضي الله عنه : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء . فنزلت الآية التي في البقرة { يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما } قال : فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه ، قال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء . فنزلت الآية التي في النساء : { يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى } فكان منادي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا أقيمت الصلاة ينادي : أن لا يقربن الصلاة سكران فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه فقال : اللهم بين لنا في الخمر بيان شفاء . فنزلت هذه الآية : { فهل أنتم منتهون } قال عمر رضي الله عنه : انتهينا . هذا لفظ حديث إسماعيل بن جعفر ، وفي رواية عبيد الله قال : عن أبي ميسرة ، وهو عمرو بن شرحبيل ، وقال : بيانا شافيا ، وقال : فنزلت التي في المائدة ، فدعي عمر رضي الله عنه فقرئت عليه ، فلما بلغ { فهل أنتم منتهون } قال عمر رضي الله عنه : قد انتهينا . والباقي بمعناه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث