الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

بالقسطاس كسر القاف حفص والأخوان وخلف ، وضمها غيرهم .

كسفا فتح السين حفص ، وأسكنها غيره .

السماء إن سهل قالون والبزي الأولى مع المد والقصر وأسقطها البصري مع القصر والمد وسهل الثانية بين بين ورش وقنبل ورويس وأبو جعفر ، ولورش وقنبل إبدالها ياء مع الإشباع للساكنين وحققهما الباقون .

ربي أعلم مثل : إني أخاف .

نـزل به الروح الأمين قرأ المدنيان والمكي والبصري وحفص بتخفيف الزاي ورفع الحاء من الروح والنون من الأمين ، والباقون بتشديد الزاي ونصب الحاء والنون .

أولم يكن لهم آية قرأ الشامي بتاء التأنيث في يكن ورفع التاء في آية ، والباقون بياء التذكير ونصب آية .

علماء رسمت الهمزة على واو في بعض المصاحف ومجردة في بعضها ، ولا يخفى حكم الوقف عليه .

عليهم ، أفرأيت ، منذرون ، عشيرتك ، كثيرا ، ظلموا ، لا يخفى .

بريء فيه لحمزة وهشام وقفا الإدغام مع السكون والإشمام والروم .

وتوكل " قرأ المدنيان والشامي بالفاء ، وغيرهم بالواو .

تنـزل الشياطين ، تنـزل على شدد البزي التاء فيهما وصلا وخففها غيره ، ولا خلاف في تخفيفها ابتداء بها .

يتبعهم قرأ نافع بإسكان التاء وفتح الباء ، وغيره بتشديد التاء مفتوحة وكسر الباء .

ينقلبون آخر السورة ، و آخر الربع . [ ص: 234 ]

الممال

الظلة : و آية للكسائي عند الوقف بلا خلاف ، جاءهم لابن ذكوان وخلف وحمزة ، أغنى بالإمالة للأصحاب والتقليل لورش بخلف عنه ، ذكرى ، و يراك بالإمالة للبصري والإصحاب والتقليل لورش .

المدغم

" الصغير " هل نحن للكسائي .

" الكبير " قال لهم ، خلقكم ، قال ربي ، أعلم بما ، لتنـزيل رب ، العالمين * نـزل ، إنه هو .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث