الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 534 ] باب الأمر بقتل الحيات وترك حيات البيوت حديث لابن عمر في قتل الحيات - رواية أخرى - قول أبي لبابة لابن عمر .

قرأت على محمد بن عمر بن أبي عيسى الحافظ ، أخبرك الحسن بن أحمد ، أخبرك أحمد بن عبد الله بن أحمد ، أخبرنا أحمد بن محمد العبدي ، أخبرنا عبد الله بن محمد ، أخبرنا إسحاق ، أخبرنا عبد الرزاق ، حدثنا معمر ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : اقتلوا الحيات وذا الطفيتين والأبتر ؛ فإنهما يسقطان الحبل ويطمسان البصر . فرآني زيد بن الخطاب وأبو لبابة وأنا أطارد حية لأقتلها فنهاني ، فقلت : إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بقتلها . فقال : إنه نهى بعد ذلك عن ذوات البيوت .

هذا حديث صحيح ثابت من حديث الزهري ، أخرجاه في الصحيح من غير وجه .

أخبرني عبد الرزاق بن إسماعيل ، أخبرنا أبو علي ناصر بن مهدي ، أخبرنا أبو الحسن علي بن شعيب ، أخبرنا إبراهيم بن محمد الأبهري ، أخبرنا أحمد بن محمد بن ساكن الزنجاني ، حدثنا الحسن بن علي الحلواني ، حدثنا يعقوب بن إبراهيم ، حدثنا أبي ، عن صالح ، عن الزهري ، أخبرني سالم بن عبد الله ، عن ابن عمر رضي الله عنهما ، قال : سمعت رسول [ ص: 535 ] الله - صلى الله عليه وسلم - يأمر بقتل الكلاب ، يقول : اقتلوا الحيات والكلاب ، واقتلوا ذا الطفيتين والأبتر ، فإنهما يلتمسان البصر ، ويسقطان الحبالى

قال الزهري : ونرى ذلك من سمهما ، والله أعلم .

قال سالم : قال عبد الله بن عمر : فلبثت لا أترك حية أراها إلا قتلتها ، فبينا أنا أطارد حية يوما من ذوات البيوت حتى رآها أبو لبابة بن عبد المنذر ، وزيد بن الخطاب فقالا : إنه نهى عن ذوات البيوت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث