الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويزيد الله الذين اهتدوا هدى

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 344 ] وقوله - عز وجل -: ويزيد الله الذين اهتدوا هدى ؛ قيل: بالناسخ؛ والمنسوخ؛ نحو ما كان من صوم رمضان من أنه كان يجوز لمن يقدر على الصوم أن يطعم مسكينا ويفطر؛ فنسخ ذلك بإلزام الصوم؛ وجائز أن يكون -: ويزيد الله الذين اهتدوا هدى ؛ يجعل جزاءهم أن يزيدهم في يقينهم هدى؛ كما أضل الله الفاسق بفسقه.

وقوله - عز وجل -: والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا ؛ معناه: الأعمال الصالحة؛ وأولها توحيد الله ؛ وهو شهادة أن لا إله إلا الله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث