الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الرخصة في الأوعية بعد النهي

جزء التالي صفحة
السابق

16934 باب الرخصة في الأوعية بعد النهي

( أخبرنا ) أبو بكر : أحمد بن الحسن القاضي ، وأبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي قالا : ثنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، أنبأ الربيع بن سليمان ، أنبأ الشافعي ، أنبأ سفيان ، ( ح وأخبرنا ) أبو عبد الله الحافظ ، أنبأ أبو بكر بن جعفر القطيعي ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا سفيان ، عن سليمان الأحول ، عن مجاهد ، عن أبي عياض ، عن عبد الله بن عمرو قال : لما نهى النبي - صلى الله عليه وسلم - ، عن الأوعية قالوا : ليس كل الناس يجد سقاء فأرخص في الجر غير المزفت . لفظ حديث أحمد ، وفي رواية الشافعي فأذن لهم في الجر غير المزفت ، وسقط من إسناد حديثه أبو عياض ، وهو فيه . أخرجه البخاري ، ومسلم في الصحيح ، عن جماعة ، عن سفيان .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث