الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى " ما قلت لهم إلا ما أمرتني "

القول في تأويل قوله ( ما قلت لهم إلا ما أمرتني به أن اعبدوا الله ربي وربكم وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيد ( 117 ) )

قال أبو جعفر : وهذا خبر من الله - تعالى ذكره - عن قول عيسى ، يقول : ما قلت لهم إلا الذي أمرتني به من القول أن أقوله لهم ، وهو أن قلت لهم : " اعبدوا الله ربي وربكم " " وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم " يقول : وكنت على ما يفعلونه وأنا بين أظهرهم شاهدا عليهم وعلى أفعالهم وأقوالهم " فلما توفيتني " [ ص: 239 ] يقول : فلما قبضتني إليك " كنت أنت الرقيب عليهم " يقول : كنت أنت الحفيظ عليهم دوني ، لأني إنما شهدت من أعمالهم ما عملوه وأنا بين أظهرهم .

وفي هذا تبيان أن الله - تعالى ذكره - إنما عرفه أفعال القوم ومقالتهم بعد ما قبضه إليه وتوفاه بقوله : " أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله " .

" وأنت على كل شيء شهيد " يقول : وأنت تشهد على كل شيء ، لأنه لا يخفى عليك شيء ، وأما أنا ، فإنما شهدت بعض الأشياء ، وذلك ما عاينت وأنا مقيم بين أظهر القوم ، فإنما أنا أشهد على ذلك الذي عاينت ورأيت وشهدت .

وبنحو الذي قلنا في قوله : " كنت أنت الرقيب عليهم " قال أهل التأويل .

ذكر من قال ذلك :

13032 - حدثني محمد بن الحسين قال : حدثنا أحمد بن مفضل قال : حدثنا أسباط ، عن السدي : " كنت أنت الرقيب عليهم " أما " الرقيب " فهو الحفيظ .

13033 - حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج ، عن ابن جريج : " كنت أنت الرقيب عليهم " قال : الحفيظ .

وكانت جماعة من أهل العلم تقول : كان جواب عيسى الذي أجاب به ربه من الله تعالى ، توقيفا منه له فيه .

ذكر من قال ذلك :

13034 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا ابن يمان ، عن سفيان ، عن معمر ، [ ص: 240 ] عن ابن طاوس ، عن أبيه : " أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله قال سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق " قال : الله وقفه .

13035 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا أبو داود الحفري قال : قرئ على سفيان ، عن معمر ، عن ابن طاوس ، عن أبيه طاوس قال : احتج عيسى ، والله وقفه : " أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله ، الآية .

13036 - حدثنا ابن وكيع قال : حدثنا جرير ، عن عطاء ، عن ميسرة قال : قال الله - تعالى ذكره - : " يا عيسى ابن مريم أأنت قلت للناس اتخذوني وأمي إلهين من دون الله " ؟ قال : فأرعدت مفاصله ، وخشي أن يكون قد قالها ، فقال : " سبحانك ما يكون لي أن أقول ما ليس لي بحق إن كنت قلته فقد علمته تعلم ما في نفسي ولا أعلم ما في نفسك إنك أنت علام الغيوب " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث