الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


4107 وفد بني تميم

التالي السابق


أي هذا بيان وفد بني تميم، وهو ابن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار، وشرع البخاري من هنا في بيان الوفود، وذكر ابن إسحاق أن أشراف بني تميم قدموا على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم منهم عطارد بن حاجب الدارمي، والأقرع بن حابس الدارمي، والزبرقان بن بدر السعدي، وعمرو بن الأهتم المنقري، والحتات بن يزيد المجاشعي، ونعيم بن يزيد بن قيس بن الحارث، وقيس بن عاصم المنقري، وقال ابن إسحاق: عيينة بن حصن، وقد كان الأقرع وعيينة شهدا الفتح ثم كانا مع بني تميم، فلما دخلوا المسجد نادوا رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء حجرته فنزل فيهم إن الذين ينادونك من وراء الحجرات إلى قوله غفور رحيم فأسلموا، وجوزهم رسول الله صلى الله عليه وسلم كل رجل اثني عشرة أوقية ونشا، وأعطى لعمرو بن الأهتم خمس أواق لحداثة سنه، وكان هذا قبل الفتح.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث